منتدى مرهف الاحساس للتصميم ... ملتقى المصممين المبدعين



أهلا بكزائر لديك 21 مساهمة آخر زيارة لك
 
الرئيسيةبوابهمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .. اهلا وسهلا بكم معنا في موقع مرهف الاحساس للتصميم والدعم الفني اسعدتنا زيارتكم وان شاء الله دائماًم ما تقطعوننا .. دمتم بكل خير وبالتوفيق للكل..
الصفحة الرئيسية المجلة لوحة التحكم الرسائل البحث   قائمة الاعضاء اتصل بنا  مركز رفع الصور  خروج

اهلا وسهلا بك ياضيفنا العزيز

عزيزي آلزآئر

لـَاننآ نعشق آلتميز و آلمميزين يشرفنآ آنضمآمك معنآ في منتدى مرهفـ الاحساس للتصميم

وحينمآ تقرر آن تبدآ مع منتدى مرهفـ الاحساس للتصميم  ينبغي عليك آن تبدآ كبيرآ .. فآلكل كبيرُُ هنآ . وحينمآ تقرر آن تبدآ في آلكتآبه في  منتدى مرهفـ الاحساس للتصميم ..

فتذكر آن منتدى مرهفـ الاحساس للتصميم يريدك مختلفآ .. تفكيرآ .. وثقآفةً .. وتذوقآ .. فآلجميع هنآ مختلفون ..

نحن ( نهذب ) آلمكآن ، حتى (  نرسم  ) آلزمآن !!

||

 لكي تستطيع آن تتحفنآ  [ بمشآركآتك وموآضيعـك معنآ ].. آثبت توآجدك و كن من آلمميزين..

بالضغط هنا 


شاطر | 
 

 “يوتوب” و”ديلي موشن” سبيل المغاربة لفضح المفسدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمري ما تمنيت شي
المشرف العام للموقع
المشرف العام للموقع
avatar

أحترام القوانين :
ذكر
عضـِـوْيُتـًے• : 65
مشآرڪآتي• : 8682
مْـوَـآضْـيَـعے• : 4377
بُـلاآآدٍيـے• :

مُساهمةموضوع: “يوتوب” و”ديلي موشن” سبيل المغاربة لفضح المفسدين    15/4/2011, 6:33 am

“يوتوب” و”ديلي موشن” سبيل المغاربة لفضح المفسدين

الرأي – عادل نجدي: وجد شباب مغاربة لا يبغون شهرة ولا يسعون وراء بطولة، في موقعي”يوتوب” و”ديلي موشن” وسيلتهم لفضح المرتشين والمفسدين في المغرب، سلاحهم كاميرا وصور أقوى وأبلغ من المقال. وعلى خطى “قناص تارجيست” الذي وصفته الصحافة المحلية والدولية “بروبن هود” المغرب، وقض بأشرطته الأربعة ” الوعد الصادق” و”البرهان القاطع” و”البركان الثائر” و”الإنذار الصارخ” مضجع كبار المسؤولين الأمنيين، ساروا وكان آخرهم ” قناص تزنيت ” الذي قام، مؤخرا، ببث شريط


فيديو مصور على موقع” ديلي موشن” يظهر فيه عدد من رجال الشرطة، في مدينة تزنيت جنوب المغرب، وهم يتلقون رشاوى من سائقين. وإن كانت ظاهرة بث الأشرطة الفاضحة للفساد والرشوة بالمغرب على الإنترنت، قد تنامت منذ أن بث “قناص تارجيست” أول شريط له في 8 يوليو الماضي، وتوسعت لتعم مناطق نائية في المغرب كطانطان وتزنيت والناظور، فإن أسئلة كثيرة تطرح حول دور تلك الأشرطة ومدى قدرتها على التأثير في صناع القرار ودفعهم إلى محاسبة المفسدين.
في البداية، يرجع يحيى اليحياوي الخبير في الإعلام والاتصال، تنامي أشرطة الفيديو الفاضحة لرجال الدرك والشرطة، والمبثوتة على موقعي”يوتوب” و”ديلي موشن”، إلى تراجع القنوات التقليدية لتصريف الاحتجاج بالمغرب، فالأحزاب كما النقابات ومنظمات ما يسمى بالمجتمع المدني وغيرها، باتت غير قادرة على ضبط إيقاع التحولات الاجتماعية والثقافية، التي تعتمل بداخل البلاد. وبالتالي، فاللجوء لهذه القنوات الجديدة، من مدونات وبث أشرطة بموقع “يوتوب” وتبادل الرسائل بالحزمة، بات أكثر نجاعة وفعالية، إذا لم يكن في القضاء على ظاهرة الرشوة، فعلى الأقل في فضح الثاوين خلفها أو المتواطئين مع المرتشين أو المتسترين عليهم أو المدعين بأنه ليس ثمة أثر للرشوة بالمغرب. ويوضح اليحياوي أن مرام هذه الأشرطة هو فضح الرشوة، وتوضيح أنها ليست حالة معزولة بالمغرب ولكن ظاهرة متجذرة بكل المقاييس، وأنه على الدولة أن تتحمل مسؤوليتها في متابعة الراشي والمرتشي، وفق القوانين واللوائح المتوفرة.

ويقول اليحياوي في تصريحات لـ”الرأي” إن هناك ما
يشبه الوعي الجديد بأهمية تعرية سلوكات الفساد بالصوت والصورة، بعدما أدمن الخطاب الرسمي الرائج القول بأن الرشوة حالات فردية، ولا تشي بتحولها إلى ظاهرة تنخر المجتمع، وتلقي بظلال قاتمة على صيرورة التنمية وطبيعتها. من هنا، فإن اللجوء إلى “يوتوب” وشبكة الإنترنت بوجه عام، إنما يدخل في سياق الفضح اعتمادا على الصوت والصورة.
ويواصل حديثه قائلا” قد يستطيع المرء أن يزايد على أن الرشوة ليست حالة اجتماعية منتشرة بكل المرافق العمومية، ابتداء بأصغر موظف بالمقاطعة وإلى مستويات عليا، لكنه لا يستطيع أن يزايد على شريط يظهر بجلاء رجلي درك وهما يبتزان صاحب حافلة بتارجيست من مدة. إن الصورة والصوت هنا يتجاوزان الخطاب، ويكذبانه أشد ما يكون التكذيب”.
وإلى جانب مهمة الفضح بالصوت والصورة، فإن لأشرطة “يوتوب”، بحسب اليحياوي، طابعا وقائيا أيضا، إذ سيكون من الصعب على الراشي والمرتشي الإقدام على الفعل مستقبلا بيسر، خشية وجود قناص هنا أوهناك، يصور العملية ويبثها عبر الشبكة العنكبوتية.

ويقول مصطفي حيران رئيس تحرير موقع”لاماليف ” الإلكتروني لـ”الرأي” بدأ كل شيء حينما عمد شاب يقطن بمدينة تارجيست الواقعة شمال المغرب ببث شريط فيديو لرجال درك ملكي يتلقون رشاوي بشكل سافر من سائقي سيارات وشاحنات، بعضها مُحمل بالحشيش، وقد كان للشريط المذكور وقعه الإعلامي الكبير، ليس على المستوى المغربي بل العالمي أيضا، وذلك بفضل وسيلة الإنترنيت وبالتحديد موقع “يوتوب” الشهير، ومن تم فقد ولد ما أصبح يُعرف الآن بـ”قناص تارجيست” الذي طبقت شهرته الآفاق باعتباره “روبن هود” بالمعنى الحديث للبطولة.. وقد كانت ثلاثة أشرطة أخرى من نفس العيار كافية لتكرس شخص القناص، وبالتالي كان طبيعيا أن يحذو حذوه قناصة آخرين في عدة مدن مغربية مثل الناظور وتزنيت.. حيث بثوا أشرطتهم التي صوروا فيها نفس الظاهرة”.

ويرى حيران أن بث أشرطة فيديو مصورة على الإنترنت تبغي فضح المرتشين من رجال السلطة مرشحة للازدياد خاصة أن الوسائل الإلكترونية تمنح تسهيلات لم يكن ليحلم بها أشد الناس تفاؤلا بمستقبل التصوير منذ بضع سنوات خلت، فضلا عن اتساع رقعة الفساد في تدبير الشأن اليومي للناس من طرف مختلف أنواع السلطة: شرطة ودرك وموظفين”.

وإن كان عمل “قناصة” المغرب من خلال اصطياد رجال درك وشرطة وجمارك متلبسين بتلقي رشاوى وبث صورهم على الإنترنت، قد أعاد طرح موضوع الرشوة في المجتمع المغربي بإلحاح ومن زوايا متعددة، فإن اليحياوي يرى أن عملهم “غير كاف للتقليص من مستوى الرشوة والفساد بالمغرب، ليس فقط لأنهما عصيان على التجاوز، ولكن لأنهما باتا جزءا متأصلا من نمط حكامة. أعني هنا أنهما باتا جزءا من مخيال جمعي مشترك، إذ لا مصلحة بدون رشوة ولا رشوة إلا بوجود المصلحة. هكذا تقول العامة، ويقول النبهاء من بيننا أيضا. إنها أضحت ظاهرة بنيوية، أستطيع أن أقول إن جزءا كبيرا من مقومات الاقتصاد المغربي سيتهاوى إن تم القضاء عليها”.

ويتابع “محاربة الفساد عموما والرشوة بوجه خاص، هي عملية منظومية، تستوجب تدخل كل المستويات ابتداء من المواطن البسيط صاحب المصلحة،
مرورا بهرم القضاء و انتهاء بمسؤولي الدولة الكبار”.
ويرى الخبير في الاتصال والإعلام أنه باستثناء حالة “قناص تارجيست” وبعض القناصة الذين صوروا بعض تجار المخدرات، فإن ظاهرة القناصة تبقى معزولة إلى حد بعيد وغير مؤطرة يقف وراءها شباب هواة في الغالب الأعم”، مضيفا أن عملية القنص ونشر الصيد الثمين على



موقع “يوتوب” لم تبلغ مستوى يمكن الاعتداد بها أو الحكم على مدى تأثيرها على صناعة القرار إزاء الرشوة مثلا أو الجريمة أو السياحة الجنسية أو الدعارة أو ما سواها. فباستثناء عقاب دركيي تارجيست، لا أعرف حالات تمت في أعقابها متابعة هذا المسؤول أو ذاك، أو محاكمته أو فصله بناء على “حجة” الـ”يوتوب”. وعن مدى قدرة القناصة وأشرطتهم على التأثير في صناع القرار، يجيب اليحياوي بالقول” تسألني عن مدى تأثير هذه الأشرطة على صناعة القرار، أقول لك وبشكل مباشر: وهل صناع القرار لا يعرفون أن الفساد مستشري والرشوة ضاربة الأطناب بالبلاد؟ إنهم لا يجهلونها، إنهم يتجاهلونها. بتجاهلهم هذا لن تنفع تلك الأشرطة، حتى وإن طاولت كل مفاصل الإنترنيت”.
وبالمقابل، يؤكد حيران أن تأثير الأشرطة المبثوتة عبر موقعي”يوتوب” و”ديلي موشن” خطير جدا وممتد في الزمان والمكان، ” فالصورة أبلغ وسيلة لإيصال مضمون رسالة معينة في الوقت الراهن، خاصة إذا استحضرنا أن هذه الصورة أصبحت مدعومة بوسائل تقنية غاية في الدقة والجودة، وبوسيلة للانتشار السريع في الزمن والمكان في كل أرجاء المعمور هي الإنترنت، فإننا نكون أمام أكبر عملية تعرية في تاريخ البشر لعورات الفساد في بلدان الاستبداد السياسي”.



التوقيع الخاص بلعضو






قلبي لك يا من ملكت كل القلوب ...
وعهدي لك أني سأبقى رفيق الدروب .... فكن صبورا
.. فقلبي لا يقوى الحروب ..
وكن بي حنونا فحبي لك ..
شمس تأبى الغروب .
بعد ما ذاب السكوت , صاح فيني ألف صوت ..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
“يوتوب” و”ديلي موشن” سبيل المغاربة لفضح المفسدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مرهف الاحساس للتصميم ... ملتقى المصممين المبدعين :: ¨°o.O (أقسام التقنية والتطوير) O.o°¨ :: .: البرامج والانترنت :.-
انتقل الى: