منتدى مرهف الاحساس للتصميم ... ملتقى المصممين المبدعين



أهلا بكزائر لديك 21 مساهمة آخر زيارة لك
 
الرئيسيةبوابهمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .. اهلا وسهلا بكم معنا في موقع مرهف الاحساس للتصميم والدعم الفني اسعدتنا زيارتكم وان شاء الله دائماًم ما تقطعوننا .. دمتم بكل خير وبالتوفيق للكل..
الصفحة الرئيسية المجلة لوحة التحكم الرسائل البحث   قائمة الاعضاء اتصل بنا  مركز رفع الصور  خروج

اهلا وسهلا بك ياضيفنا العزيز

عزيزي آلزآئر

لـَاننآ نعشق آلتميز و آلمميزين يشرفنآ آنضمآمك معنآ في منتدى مرهفـ الاحساس للتصميم

وحينمآ تقرر آن تبدآ مع منتدى مرهفـ الاحساس للتصميم  ينبغي عليك آن تبدآ كبيرآ .. فآلكل كبيرُُ هنآ . وحينمآ تقرر آن تبدآ في آلكتآبه في  منتدى مرهفـ الاحساس للتصميم ..

فتذكر آن منتدى مرهفـ الاحساس للتصميم يريدك مختلفآ .. تفكيرآ .. وثقآفةً .. وتذوقآ .. فآلجميع هنآ مختلفون ..

نحن ( نهذب ) آلمكآن ، حتى (  نرسم  ) آلزمآن !!

||

 لكي تستطيع آن تتحفنآ  [ بمشآركآتك وموآضيعـك معنآ ].. آثبت توآجدك و كن من آلمميزين..

بالضغط هنا 


شاطر | 
 

 فنانون: أعمال سلطان الشاعـر تظــل شاهداً على ريادته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمري ما تمنيت شي
المشرف العام للموقع
المشرف العام للموقع


أحترام القوانين :
ذكر
عضـِـوْيُتـًے• : 65
مشآرڪآتي• : 8682
مْـوَـآضْـيَـعے• : 4377
بُـلاآآدٍيـے• :

مُساهمةموضوع: فنانون: أعمال سلطان الشاعـر تظــل شاهداً على ريادته   17/8/2011, 7:11 pm

فقدت الساحة الفنية العربية، أمس، الفنان الإماراتي سلطان الشاعر الذي وافته المنية في أثناء نقله بالطائرة مساء أول من أمس لتلقي العلاج في لندن، مخلفاً ثروة فنية ذات قيمة تاريخية مهمة في بدايات مسيرة الدراما التلفزيونية والمسرحية، عبر مثال نادر لفنان جذبته خشبة المسرح وبريق الشعر، ليقدم أعمالاً رائدة في مسيرة الدراما المحلية والخليجية وقصائد ذات خصوصية.

وقال الابن البكر للشاعر، سلمان ومرافقه في لحظاته الأخيرة، لـ«الإمارات اليوم»: «انتقل والدي إلى رحمة الله في أثناء توجهنا جواً إلى لندن للعلاج، ما اضطرنا للهبوط اضطرارياً في ألمانيا».

وكان الشاعر يرقد في حالةٍ حرجة في قسم العناية الفائقة في مستشفى راشد في دبي، إثر تعرضه لمشكلات صحية وخيمة بعد عودته من رحلة العلاج الأخيرة في لندن.

وشكل نبأ رحيل الشاعر لفنانين التقتهم «الإمارات اليوم» فاجعة وخسارة كبرى، على الرغم من غياب معظمهم عن التواصل مع «أشحفان القطو» بعد اعتزاله الحياة الفنية، مشيرين إلى أنهم كانوا يستعدون لعيادته بعد نشر أنباء تدهور حالته من دون أن يمهلهم القدر مساحة زمنية لذلك، وكشفوا عن جوانب ووجوه جديدة للراحل سلطان الشاعر.

فقد ثانٍ

وقال الفنان المخضرم ظاعن جمعة الذي كان أحد ثلاثة فنانين مقربين من الراحل الكبير في مستهل مشواره الفني مع عبيد بن صندل وموزة المزروعي ومحمد المطوع «افتقدنا سلطان الشاعر مرتين، الأولى أقل وطأة حينما اعتزل الفن عقب الحادث الأليم الذي تعرض له وأفقده بصره ، والثانية الأشد وطأة ليخلف فراغاً محال ملؤه في ساحة الدراما المحلية».

وأضاف «كنت والشاعر بمثابة ثنائي على مدار أربع سنوات، لكن تعاوننا تجاوز الخشبة إلى الدراما التلفزيونية عبر مسرحية «قوم عنتر» التي صورت في 120 حلقة لصالح تلفزيون الكويت من دبي في بداية السبعينات، قبل أن نتشارك سوياً في بطولة «شعبان ورمضان وفوازير رمضان»، وسهرات تلفزيونية في المرحلة نفسها لصالح تلفزيون أبوظبي».

وحول العمل الأشهر للراحل، وهو مسلسل «أشحفان»، قال جمعة «كان من المفترض أن نحافظ على ثنائيتنا في هذا العمل أيضاً، لكنني اعتذرت عن المشاركة فيه لأسباب شخصية، فسافر الشاعر بمفرده إلى الكويت لتصويره هناك».

وقال الفنان الإماراتي سعيد النعيمي «شاركت الراحل في مسلسله الشهير (اشحفان) في دور القاضي، وجمعتني به علاقة طيبة جداً، وكان يشاورني دائماً في المشاهد، ويتقبل آرائي ويأخذ بها، فضلاً عن أنني كنت أزوره بين فينة وأخرى بعد تعرضه للحادث الأليم»، معتبراً الشاعر من مؤسسي الدراما التلفزيونية الإماراتية في أواخر الستينات ومن رواد الفن الإماراتي، حيث كان له الفضل والريادة في انتشاره في الخليج العربي، وستبقى أعماله شاهدةً على ذلك.

ركيزة فنية

وقالت الفنانة الإماراتية رزيقة طارش التي شاركت الراحل سلطان الشاعر في مسلسل «شعبان ورمضان»، وعمله الأبرز «اشحفان»، ومسرحية «الأول تحول»، «اكتشفت بحكم قربي من الشاعر في تلك الفترة التي عملت فيها معه الإمكانات الفنية الكبيرة التي يتمتع بها، وكانت سبيله إلى النجومية، إلى جانب خفة ظله التي تميز بها».

وأضافت «على الرغم من أننا كنا نتقابل بشكل مستمر في أثناء عملية التصوير، إلا أنني كنت أشعر في كل مرة أقابله أنني أتعرف إليه من جديد . وبوفاة سلطان الشاعر، فقدنا ركيزة من ركائز الفن الإماراتي الذي عمل على تأسيسه وانتشاره، وعزاؤنا الوحيد في أعماله التي تعتبر مرجعاً فنياً أساسياً».

وتحدثت الفنانة موزة المزروعي حديثها عن الشاعر بأنه «طيب وخلوق ومرح، لكنه كان شديد التقمص لمشاهد الضرب، فكان من فرط إخلاصه لعمله لا يفرق أحياناً بين حدود مشهد العراك التمثيلي والحقيقي، مخلفاً موقفاً كوميدياً لا يلمسه سوى الممثلين أنفسهم من خلف الكواليس». وأضافت «علاقتي بالشاعر بدأت في العام ،1972 حينما أسسنا مسرح دبي القومي، ثم مسرح الإمارات الذي تم دمجه في مسرح الشارقة الوطني».

وقالت المزروعي «كنا نجهز للمسرحية الواحدة نحو ثلاثة أشهر، لأننا كنا نبحث عن القضايا الحقيقية لدى المجتمع، ونسعى إلى مناقشتها والبحث عن حلول لها على الخشبة، وهو أمر يختلف عن عصر مسرح «التيك أواي» الذي قد لا يستغرق فيه الإعداد للمسرحية ثلاثة أيام، وكنت أنا المرأة الوحيدة التي تمثل في المسرح الإماراتي، وكان إنقاذاً للسياق الدرامي للمسرحية يؤدي أي دور حتى ولو كان صغيراً».

وعن غياب الشاعر وإصراره على عدم العودة إلى التمثيل بعد الحادث، أوضح أن «قناعات كانت لديه تبدلت في ما يتعلق بانغماسه في عمل فني لأسباب دينية كما أخبرنا، لأننا حاولنا إقناعه بالاشتراك حتى في مسلسل إذاعي يتواءم مع مستجدات فقدانه بصره بالكامل، لكنه رفض».

الشاعر النبطي

وذكر الفنان الإماراتي علي التميمي أن سلطان الشاعر لم يكن مجرد فنان فحسب، بل كان شاعراً نبطياً من الطراز الأول، يجيد الشعر الشعبي الفكاهي. وقال «كنت محظوظاً بمشاركته في برنامج (شعراء القبائل) لتلفزيون أبوظبي في الثمانينات الذي كنت أقوم بإخراجه، وكان وجوده يثري الحلقات كثيراً، بغزارة شعره وخفة ظله، وفي حال غيابه عن تصوير حلقات البرنامج، كنت أضطر لتأجيله أو إلغائه».

وأكمل التميمي «كممثل، استطاع الشاعر أن يترك بصمة قوية في الدراما الإماراتية، من خلال مسلسله المميز (اشحفان) الذي قام فيه بدور المؤلف والبطل، وكان لي نصيب في تمثيل أحد أدواره، إلا أن سفري الطارئ برفقة والدتي للعلاج إلى لندن آنذاك حال دون مشاركتي، وكنت أتمنى أن أقف بجوار هذا الفنان العملاق، حيث كنت متيقناً من نجاح العمل نظراً لتميز مؤلفه وبطله في الوقت نفسه». وأضاف «على الرغم من أن سلطان الشاعر عرف بأنه ممثل درامي، إلا أنه انطلق من على خشبة المسرح التي أثراها بأعماله المتميزة، وسيبقى من رموز المسرح والدراما الإماراتية».



التوقيع الخاص بلعضو






قلبي لك يا من ملكت كل القلوب ...
وعهدي لك أني سأبقى رفيق الدروب .... فكن صبورا
.. فقلبي لا يقوى الحروب ..
وكن بي حنونا فحبي لك ..
شمس تأبى الغروب .
بعد ما ذاب السكوت , صاح فيني ألف صوت ..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فنانون: أعمال سلطان الشاعـر تظــل شاهداً على ريادته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مرهف الاحساس للتصميم ... ملتقى المصممين المبدعين :: °•.?.•° الاداره °•.?.•° :: الارشيف.. العام ..-
انتقل الى: